اغلاق الطريق المؤدي الى سوق الاثنين في 7 مارس 2015 بعد انفجار في مايدوغوري

ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري بشمال شرق نيجيريا الى 31 قتيلا

اعلن مسؤول في هيئات الطوارئ الجمعة ان 31 شخصا على الاقل قتلوا في هجوم انتحاري استهدف سوقا بمدينة يولا بشمال شرق نيجيريا في وقت متاخر الخميس.

واعلن منسق هيئة ادارة الطوارئ الوطنية في يولا سعد بيلو لوكالة فرانس برس "حتى الان هناك 31 قتيلا و38 جريحا يتلقون العلاج في المستشفى" نتيجة الهجوم.

واضاف "ان الجرحى الذين لم تكن اصابتهم خطيرة غادروا المستشفى".

ووقع الانفجار قرابة الساعة 7,40 مساء في سوق جيميتا في اداماوا كبرى مدن الولاية التي تحمل الاسم نفسه، قبل اغلاق السوق في المساء.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم الا ان السلطات تشتبه بوقوف حركة بوكو حرام الاسلام وراءه.

ووقعت عدة تفجيرات في اسواق بشمال شرق نيجيريا خلال الايام الماضية نسبت الى بوكو حرام.

وهاجمت بوكو حرام يولا في الماضي وهي تؤوي منذ عدة اشهر مئات الاف النازحين الذين فروا من اعمال العنف التي يشهدها شمال شرق البلاد.