مصافحة بين الدبلوماسي الكوبي رودولفو بنيتيز (يمين) وهومبرتو دي لا كاي رئيس الوفد الكولومبي قبيل مؤتمر صحافي في هافانا الخميس 4 يونيو 2015

اتفاق بين الحكومة الكولومبية والمتمردين على تشكيل لجنة الحقيقة بعد السلام

اعلنت الحكومة الكولومبية وحركة فارك الخميس عن تشكيل لجنة للبحث عن الحقيقة حول النزاع الكولومبي بعد توقيع اتفاق سلام.

وجاء في بيان مشترك تلاه امام الصحافيين الدبلوماسي الكوبي رودولفو بينيتز الذي ترعى بلاده مع النروج عملية السلام الكولومبية "توصلنا الى اتفاق حول تشكيل +لجنة من اجل الحقيقة+ (..) بعد توقيع اتفاق سلام نهائي".

واضاف البيان انه في هذا الاطار "تعهدت الاطراف في المساهمة بالكشف عن الحقيقة حول كل ما جرى خلال فترة النزاع بما في ذلك الانتهاكات الخطرة لحقوق الانسان وانتهاك القانون الانساني الدولي".

ومع ذلك اوضحت الحكومة والقوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك) ان "اعمالها (اللجنة) لن تكون ابدا ذات طابع قضائي ولن تؤدي الى ملاحقات جنائية للذين سيمثلون امامها".

ولم تتحدث الاطراف بالمقابل عن عفو محتمل عن شهود اللجنة الذين نفذوا اعدامات كما كان الحال ضمن بعض الشروط في جنوب افريقيا.

وستكون مهمة اللجنة الكولومبية لمدة ثلاث سنوات بعد تحضير لمدة ستة اشهر. وسوف تتشكل من 11 عضوا تختارهم لجنة تعينها الاطراف.