مخيم للنازحين السوريين الاكراد في سورتش بمحافظة شانلي اورفا في تركيا، في 2 فبراير 2015

الشرطة التركية تعتقل فرنسية انضمت الى الجهاديين في سوريا

افاد مصدر رسمي تركي الخميس ان الشرطة اعتقلت في مستهل الاسبوع في جنوب شرق البلاد فرنسية كانت عائدة من سوريا حيث تزوجت مقاتلا في صفوف تنظيم داعش.

واوضح مسؤول تركي لوكالة فرانس برس لم يشأ كشف هويته انه تم اعتقال صونيا بلياتي (22 عاما) فجر الثلاثاء في محافظة شانلي اورفا بفضل معلومات ادلت بها فرنسا.

واضاف المصدر نفسه ان الشابة كانت وصلت في اذار/مارس الى تركيا عبر اسطنبول قبل ان تدخل في شكل غير قانوني الى سوريا للانضمام الى "داعش". ولفت الى "انها عملت لحساب تنظيم داعش الارهابي لثلاثة اشهر. ثم تزوجت مقاتلا اجنبيا في التنظيم".

لكن الفرنسية انفصلت بعدها عن هذا الرجل واعتقلت في سجن للتنظيم المتطرف. وبعد الافراج عنها، نجحت في عبور الحدود مجددا لتعود الى تركيا، بحسب المصدر.

وتنوي السلطات التركية ترحيلها.

وبعد انتقادها طويلا لعدم تصديها في شكل كاف لشبكات التجنيد الجهادية، عززت الحكومة التركية في شكل ملحوظ اخيرا اجراءات المراقبة على حدودها.

واعلنت انقرة انها ادرجت اكثر من 13 الفا و500 اسم على "لائحتها السوداء" تعود الى مواطنين اجانب ممنوعين من دخول اراضيها بسبب الاشتباه بتعاطفهم مع الجهاديين الذين يقاتلون نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقالت تركيا ايضا انها طردت اكثر من 1350 شخصا يشتبه بانهم ارادوا الانضمام الى تنظيم داعش.

 

×