عناصر من قوات الامن الافغانية في قندز بعد بدء هجوم الربيع لحركة طالبان

محادثات غير رسمية في النروج بين طالبان وافغان اخرين حول وضع المرأة

تجري مناقشات غير رسمية حاليا في النروج يشارك فيها ممثلون عن حركة طالبان الافغانية ومن شخصيات المجتمع الافغاني كما افاد مصدر من الحكومة النروجية، في إشارة جددية الى بدء حوار خجول بين افرقاء النزاع.

وتفيد وسائل اعلام افغانية ونروجية ان المحادثات ستدور حول وضع المرأة في افغانستان.

وصرح فرود اندرسن المتحدث باسم وزارة الخارجية النروجية لوكالة فرانس برس "يمكننا التأكيد ان النروج تستضيف محادثات غير رسمية بين عدد من الافغان من توجهات سياسية مختلفة. وبين المشاركين عدد من المسؤولين السياسيين ومن المجتمع المدني ضمنهم نساء واعضاء من طالبان".

واكد "ان المشاركين جميعهم هنا بصفة فردية ويعبرون عن وجهات نظر شخصية. والمحادثات ليس لها صفة رسمية وليست مفاوضات".

واذا تم عقد لقاءات عدة من هذا النوع في الماضي خاصة في النروج فان فرادة هذه المحادثات تكمن في ان الوفد الافغاني يضم هذه المرة غالبية من النساء بحسب محطة التلفزيون الافغانية 1 تي في.

وفي عداد الوفد الذي يتحادث مع موفدين اثنين من المكتب السياسي لمتمردي طالبان في قطر، العضوان في المجلس الاعلى للسلام حوا علم نورستاني وصديقة بلخي والنائبتان فوزية كوفي وشكرية بركزاي.

واشار ناشطون افغان في مجال حقوق الانسان مؤخرا الى حصول تقدم في الطريقة التي ينظر فيها الطالبان الى المرأة في حين كان يحظر على النساء في ظل نظامهم الخروج بدون مرافقة رجل كما لم يكن يسمح لهن بمزاولة عمل.

وبحسب هيئة الاذاعة والتلفزيون النروجية العامة فان المحادثات التي تجري بالقرب من اوسلو ستنتهي الجمعة.

بدأت السلطات الافغانية وطالبان حوارا هشا على امل وضع حد لنزاع دام مستمر منذ اكثر من عشر سنوات، لكن الطالبان يطرحون عدة شروط قبل القبول ببدء محادثات سلام فعلية مع حكومة كابول.

 

×