لقاء بين جورج بوش وباراك اوباما خلال افتتاح مركز جورج بوش الرئاسي في دالاس 25 ابريل 2013

جورج بوش اكثر شعبية من باراك اوباما

افاد استطلاع للرأي نشرته محطة "سي ان ان" ووكالة الاتصالات "او ار سي" الاربعاء ان الرئيس السابق جورج دبليو بوش الذي حكم من 2001 الى 2009 يحظى بشعبية اكبر من خلفه باراك اوباما لدى الاميركيين.

وبحسب هذا الاستطلاع فان 52% من المستطلعين عبروا عن رأي ايجابي بالنسبة للرئيس الجمهوري السابق مقابل 49% للرئيس الديمقراطي الحالي.

ويبدو ان الابتعاد عن الحكم والتكتم النسبي في وسائل الاعلام كان لهما تأثير جيد، لانها المرة الاولى منذ عشر سنوات عندما ترك جورج بوش البيت الابيض في كانون الثاني/يناير 2009 مع تدهور شعبيته الى الحضيض في استطلاعات الرأي، التي يحصد فيها اراء ايجابية اكثر من السلبية (52% مقابل 43%).

ومن اصل اخر الرؤساء الخمسة للولايات المتحدة، يتميز اثنان بوضوح هما جورج بوش الاب وبيل كلينتون مع 64% من الاراء الايجابية.

وهذه الارقام تكتسي اهمية خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المرتقب اجراؤها في 2016، والتي يتوقع ان تكون فيها هاتان الاسرتان مجددا في الصدارة.

وتعتبر هيلاري كلينتون زوجة الرئيس الاسبق بيل كلينتون ووزيرة الخارجية السابقة الاكثر ترجيحا للفوز بترشيح الحزب الديقمراطي لخوض الانتخابات الرئاسية. وجيب بوش شقيق ونجل الرئيسين السابقين اللذين يحملان الاسم نفسه جورج بوش، لا يخفي نيته في خوض المعركة الرئاسية لدى الحزب الجمهوري.

أجري الاستطلاع هاتفيا من 29 الى 31 ايار/مايو وشمل عينة تمثيلية من 1025 اميركيا.

 

×