صورة ارشيفية لانفصالي موالي لروسيا في شرق اوكرانيا

كييف تتهم المتمردين الموالين لروسيا بشن "هجوم كبير" على القوات الاوكرانية

اتهمت رئاسة اركان الجيش الاوكراني الاربعاء المتمردين الموالين لروسيا بشن "هجوم كبير" الاربعاء ضد المواقع الاوكرانية في شرق اوكرانيا رغم الهدنة السارية حاليا.

وقالت هيئة الاركان في بيان "قرابة الساعة 4:00 شن الارهابيون الروس وبشكل ينتهك اتفاقات مينسك، هجوما كبيرا على المواقع الاوكرانية. وارسل العدو في اتجاه ماريينكا اكثر من عشر دبابات وما يصل الى الف عنصر ضد القوات الاوكرانية". 

وكانت السلطات الاوكرانية اشارت اعتبارا من صباح الاربعاء الى هجوم ضد مواقعها قرب ماريينكا الواقعة على بعد 20 كلم من وسط دونيتسك معقل الانفصاليين.

لكن المتحدث العسكري الاوكراني اندريه ليسنكو رفض الاشارة الى هجوم واسع النطاق.

وقال خلال مؤتمر صحافي انها "محاولة للتقدم لكن هذا الهجوم وقع على قسم صغير من الجبهة ولذلك لا يمكننا الحديث عن هجوم واسع النطاق".

من جهتها نفت السلطات الانفصالية شن هجوم ضد القوات الاوكرانية لكنها اكدت ان معارك جارية قرب ماريينكا.

واعلنت هيئة اركان الجيش الاوكراني ان الجنود الاوكرانيين تمكنوا حتى الان من صد الهجوم.

لكنهم اضطروا "لاستخدام المدفعية التي كانت موجودة سابقا في منطقة بعيدة عن خط الجبهة بموجب اتفاقات مينسك".

وقد نصت اتفاقات مينسك 2 التي تم التوصل اليها في شباط/فبراير واتاحت اعلان وقف اطلاق نار، على سحب الاسلحة التي يفوق عيارها مئة ملم من خط الجبهة.

ومنذ دخول الهدنة حيز التنفيذ بقيت هشة مع استمرار المعارك في عدة مناطق في الشرق الانفصالي.