مهرجان انتخابي لحزب العدالة والتنمية في اسطنبول 30 مايو 2015

اردوغان يرفع دعوى ضد صحيفة نشرت صورا عن تسليم اسلحة للجهاديين في سوريا

رفع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء شخصيا دعوى ضد صحيفة معارضة ومديرها لنشر صور مربكة تفيد بان انقرة سلمت اسلحة الى المسلحين الجهاديين في سوريا.

وفي الوثيقة التي سلمها احد محاميه الى النيابة العامة، يتهم اردوغان صحيفة جمهورييت ومديرها جان دندار ب"نشر صور ومعلومات مخالفة للحقيقة" وبالتصرف "ضد المصالح الوطنية"، بحسب وكالة الانباء دوغان.

وكان الرئيس التركي هدد علنا الاثنين الصحيفة ودندار متوعدا بانهما سيدفعان "ثمنا باهظا جدا" لمقالهما.

ونشرت الصحيفة اليومية المعارضة في نسختها الورقية وعلى موقعها الالكتروني صور قذائف هاون مخبأة تحت ادوية في شاحنات مؤجرة رسميا لصالح منظمة انسانية، اعترضتها قوة درك تركية قرب الحدود السورية في كانون الثاني/يناير 2014.

واثارت هذه القضية فضيحة عندما اكدت وثائق سياسية نشرت على الانترنت ان الشاحنات تعود الى الاستخبارات التركية وتنقل اسلحة وذخائر الى معارضين اسلاميين سوريين يواجهون نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقد نفت الحكومة التركية تكرارا دعم المعارضين المتطرفين وضمنهم تنظيم الدولة الاسلامية وكررت ان القافلة التي تم اعتراضها كانت "مساعدة" مخصصة للسكان الناطقين بالتركية في سوريا.

واعتبر اردوغان مسألة قافلة الاستخبارات التركية تلاعبا من قبل منظمة الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه بانه يسعى لاطاحته.

وقد اصرت جمهورييت على معلوماتها ونشرت الثلاثاء على صفحتها الاولى صورا لجميع افراد مكتب التحرير تحت عنوان "اننا نتحمل سويا مسؤولية المعلومة".

وناشدت منظمة "مراسلون بلا حدود" ولجنة حماية الصحافيين اردوغان الكف عن ممارسة "الضغوط" على الصحافة.