هولاند لدى استقباله نظيره من بوركينا فاسو ميشال كفاندو

بوركينا فاسو "مثال" ديموقراطي لبوروندي

اعلن الرئيس فرنسوا هولاند لدى استقباله نظيره من بوركينا فاسو ميشال كفاندو الاثنين ان بوركينا فاسو التي تشهد عملية انتقالية ديموقراطية يجب ان تكون "مثالا" لبوروندي التي تهزها اعمال عنف قبل استحقاق الانتخابات.

وكفاندو الذي عين رئيسا انتقاليا في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بعد سقوط الرئيس بليز كومباوري سيتخلى عن السلطة لرئيس ينتخب خلال الاقتراع الرئاسي المقرر في 11 تشرين الاول/اكتوبر.

واكد هولاند في تصريح بعد اللقاء "دعم فرنسا في العملية" التي ستفضي الى "الانتخابات التي يجب ان تكون شفافة وغير قابلة للجدل".

واضاف "نقف ايضا الى جانبهم لتقوم العدالة بمهمتها باستقلالية في احداث او وقائع المت يوما" ببلاده.

واضاف "في اطار مساعدتنا للتنمية خصصنا قروضا لتكون الانتخابات غير قابلة للجدل". وقال مصدر حكومي ان هذه المساعدة تصل الى 3,1 مليون يورو.

وتابع "اذا وقفنا الى جانب بوركينا فاسو فلاننا نريد ان تكون مثالا يحتذى به. افكر خصوصا بما يحصل اليوم في بوروندي حيث علينا ان نفسر بان هناك عملية دستورية يجب احترامها وانه يجب تنظيم انتخابات بشفافية".

وتشهد بوروندي ازمة سياسية خطيرة منذ اعلان الرئيس بيار نكورونزيزا قبل شهر عزمه على الترشح لولاية ثالثة في 26 حزيران/يونيو. وهو يواجه حركة احتجاج شعبية باعتبار ولاية ثالثة غير دستورية.

ورحب كفاندو ب"دعم" باريس قائلا ان "عملية انتقالية ليست بالامر السهل".

وقال "الشباب والنساء وراء هذه الثورة واننا ملزمون ان نأخذ ذلك في الاعتبار. يمكنني ان اؤكد اننا على الطريق الصحيح".

 

×