عمال انقاذ ينقلون مصابة بفيروس كورونا في سيول

رئيسة كوريا الجنوبية تنتقد السلطات الصحية بعد ارتفاع عدد المصابين بكورونا

انتقدت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هي الاثنين السلطات الصحة بسبب "تقصيرها" في ادارة انتشار فيروس كورونا مع ارتفاع عدد الاصابات المؤكدة الى 18 بينما يخضع 700 شخص للمراقبة.

لكن منذ رصد اول اصابة بالمرض في 20 ايار/مايو، لم تسجل وفيات.

وقالت الرئيسة الكورية الجنوبية ان "الرد الاولي على انتشار الفيروس كورونا (...) لم يكن كافيا"، داعية الى "تعبئة كبيرة" للاجهزة المختصة لمواجهة الازمة.

وكان وزير الصحة مون هيونغ بيو عبر الاحد عن اعتذاراته لانه لم يقدر التهديد الذي يشكله الوباء اولا.

وقالت وزارة الصحة ان 682 شخصا تعرضوا بشكل مباشر او غير مباشر للاصابة بفيروس متلازمة الشرق الاوسط التنفسية. وقد وضعوا في العزل الصحي تحت المراقبة.

وتعزى الاصابات الى رجل في الثامنة والستين من العمر شخصت اصابته بالعدوى في 20 ايار/مايو، بعد اسبوعين على عودته من رحلة في الشرق الاوسط امضى خلالها يومين في السعودية، البؤرة الاولى لهذا المرض.

والمصابون ال17 الآخرون التقطوا العدوى في المستشفى او قريبون منه.

من جهة اخرى، ذكرت الصحف الصينية الاثنين ان 77 شخصا على الاقل كانوا قريبين من الرجل الكوري الجنوبية، فرض العزل الصحي على 64 منهم.

لكن 13 من هؤلاء سافروا على متن الحافلة نفسها مع الكوري الجنوبي عند وصوله الى الصين لم يعرث عليهم بعد، كما ذكرت صحيفة تشاينا ديلي التي اوضحت ان اقليم غوندونغ جنوب البلاد فقد معني بالاجراءات.

 

×