الصين ستجري تدريبات بالذخيرة الحية بالقرب من الحدود البورمية

الصين ستجري تدريبات بالذخيرة الحية بالقرب من الحدود البورمية

ذكرت وكالة الانباء الحكومية الصينية الاثنين ان الجيش الصيني سيجري مناورات بالذخيرة الحية بالقرب من الحدود مع بورما التي تشهد حركة تمرد اتنية تمتد الى الصين المجاورة.

وقالت وكالة الصين الجديدة نقلا عن مصادر عسكرية لم تحددها ان التدريبات ستبدأ الثلاثاء في اقليم يونان، لكنها لم تذكر تفاصيل اضافية بما في ذلك عن نوع الاسلحة التي ستستخدم.

ويأتي هذا الاعلان بينما امتد التوتر الذي تشهده منطقة كوكانغ في مقاطعة شان شمال شرق بورما الى قرى حدودية في الصين.

وتدور معارك بين القوات الحكومية والمتمردين في شان منذ بداية شباط/فبراير ما اثار مخاوف من فشل العملية السلمية الجارية في البلاد وتسبب بتشريد عشرات الالاف من سكان المنطقة فرت غالبيتهم الى الصين.

واصابت الغارات الجوية مناطق داخل الحدود الصينية متسببة بمقتل العديد من المدنيين واثارة التوتر مع الصين.

وفرضت السلطات البورمية حالة الطوارىء في كوكانغ منذ شباط/فبراير ما منح الجيش صلاحيات استثنائية.

ووافق البرلمان البورمي منتصف ايار/مايو على تمديد هذه الصلاحيات تسعين يوما اضافية بطلب من وزير الدفاع الجنرال واي لوين بهدف ضمان "الاستقرار" في المنطقة مع الاعداد لتنظيم انتخابات حاسمة في وقت لاحق من السنة بعد عقود من الحكم العسكري.

 

×