رئيس الوزراء الهولندي مارك روت

الاتحاد الاوروبي يعتبر ان القائمة الروسية السوداء "تعسفية" و"غير مبررة"

ندد الاتحاد الاوروبي السبت بالقائمة التي اصدرتها روسيا متضمنة اسماء شخصيات سياسية اوروبية ممنوعة من دخول اراضيها، معتبرا انها "تعسفية وغير مبررة بالكامل".

وقال متحدث باسم الاتحاد الاوروبي في بيان "لقد نشرت السلطات الروسية القائمة التي تضم 89 اسما. ليس لدينا اي معلومات عن القاعدة القانونية، المعايير والعملية (التي ادت الى اتخاذ) هذا القرار".

واضاف "نعتبر هذا الاجراء تعسفيا وغير مبرر بالكامل، وخصوصا مع عدم وجود اي توضيح لاحق او شفافية".

بدوره، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ان "هذه القائمة لا تنطوي على اي مبرر والسلطات الروسية تفتقر الى اي قاعدة قانونية لاضفاء شرعية عليها".

وعلق وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير "كان ينبغي على الاقل ابلاغ الاشخاص المعنيين التحفظات في شأنهم او على الاقل نشر هذه اللوائح. هذا الامر لا يساعد في مرحلة نجهد فيها لاحتواء نزاع خطير في قلب اوروبا".

وكان رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي اعلن الجمعة ان "روسيا سلمت امس (الخميس) العديد من السفارات الاوروبية لائحة بشخصيات لم يعد بامكانها دخول الاراضي الروسية".

وتضم اللائحة 89 شخصا، كما ورد في رسالة لوزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرز نقلها النائب الاوروبي البلجيكي مارك ديميسميكر.

واوضح روتي ان موسكو اصدرت هذه اللائحة ردا على العقوبات ومنع دخول الاراضي الاوروبية التي صدرت بحق روسيا وشخصيات روسية عقب ضمها شبه جزيرة القرم في اذار/مارس 2014 ودورها في الازمة الاوكرانية.

من جهته، اكد السفير الروسي لدى الاتحاد الاوروبي فلاديمير تشيجوف وجود الرسالة موضحا انها ليست "لقادة او مسؤولين كبار في الدول". واضاف في تصريحات لشبكة روسيا 24 الاسبوع الماضي ان "هذه اللائحة موجودة فعلا ولم يدرج عليها احد عشوائيا".

وتابع السفير الروسي "لا شيء يلزمنا بنشرها (اللائحة) لا القانون الروسي ولا الالتزامات الدولية (...) نشر هذه اللائحة من قبلنا لن يؤدي سوى الى تصعيد التوتر في الازمة الاوكرانية".

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم "انه سلوك (...) لا يحسن ويا للاسف صورة روسيا".

في المقابل، اعتبر نظيرها الفنلندي تيمو سويني ان "اضفاء طابع دراماتيكي" على المسالة لن يكون مفيدا، وكتب على مدونته "انه رد فعل متوقع على (قرار الاتحاد الاوروبي) منع مواطنين روس من السفر (الى اراضي الاتحاد الاوروبي). انها ليست مفاجاة كبرى".

وقال عدد من السياسيين الاوروبيين الذين اكتشفوا ان اسماءهم مدرجة على القائمة انهم فخورون بذلك.

وقالت النائبة السويدية انا ماريا كورازا بيلدت في تغريدة "ان ادراجي على القائمة لا يغير التزامي تجاه شعب اوكرانيا". واضافت "ان قائمة بوتين هي تاكيد انني افعل الصواب بوصفي برلمانية".

كما اكد وزير خارجية تشيكيا كاريل شورزنيبرغ المنتقد الشديد لسياسات روسيا في اوكرانيا، انه موجود على القائمة، وانه يرحب بذلك.

واضاف "عندما شاهدت اسماء اخرى (على القائمة) وجدت انني وسط رفقة جيدة. واعتبر هذا مكافأة".

وافاد مصدر قريب من الملف ان القائمة تتضمن اسماء تسعة بريطانيين بينهم مدير جهاز استخبارات "ام آي 5" اندرو باركر ورئيس اركان الجيش نيكولاس هاوتن ونائب رئيس الوزراء السابق نيك كليغ ووزير الخارجية السابق مالكولم ريفكيند.

كما تتضمن اسماء النائب الاوروبي السابق الفرنسي الالماني دانيال كوهين بنديت ووزيرة الدولة الالمانية لشؤون الدفاع كاترين سودر والجنرال كارل مولنر المسؤول الكبير في سلاح الجو الالماني، وفق ما ذكرت صحيفة بيلد.

واوضحت مصادر مختلفة ان على اللائحة ايضا اسماء سياسيين بولنديين وسويديين والمان وتشيكيين وهولنديين وفنلنديين وبلجيكيين بينهم رئيس الكتلة الليبرالية في البرلمان الاوروبي ورئيس الوزراء البلجيكي الاسبق غي فيرهوفشتاد والرئيس السابق للبرلمان الاوروبي ورئيس الوزراء البولندي السابق جيرزي بوزيك.

وكانت الحكومة الالمانية دانت الاثنين منع النائب الالماني كارل يورغي فيلمان الاحد من دخول الاراضي الروسية، علما بانه معروف بعلاقاته الوثيقة باوكرانيا. وفيلمان نائب عن حزب المستشارة انغيلا ميركل ويتراس مجموعة الصداقة البرلمانية الالمانية الاوكرانية في البوندستاغ.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي الكسي ميشكوف الاربعاء بعد هذا الحادث ان روسيا يمكن ان "تفكر" في امكان نشر لائحة الاشخاص غير المرغوب فيهم في هذا البلد.