جنود تشاديون يعرضون اصلحة مصادرة من جماعة بوكو حرام

تسعة قتلى في هجوم انتحاري استهدف مسجدا في مايدوغوري النيجيرية

قتل تسعة اشخاص على الاقل السبت عندما فجر انتحاري نفسه داخل مسجد في مدينة مايدوغوري شمال شرق نيجيريا، ما ادى كذلك الى اندلاع حريق فيه دمر جزءا كبير منه، بحسب شهود عيان.

وقال هارونا داود التاجر في سوق الاثنين الواقعة بجانب المسجد "لقد كان هجوما انتحاريا نفذه شخص تظاهر انه احد المصلين". 

وتعرضت السوق العام الماضي للعديد من الهجمات التي القيت مسؤوليتها على حركة بوكو حرام. وشنت الحركة الاسلامية هجوما ليل الجمعة السبت على مايدوغوري، الا ان الجيش صده. 

وقال داود انه شاهد اخراج 20 جثة من المسجد بعد الهجوم الذي وقع عند الساعة 3,30 مساء (14,30 تغ) الا انه لم يستطع تاكيد عدد القتلى.

وقالت تاجرة اخرى تدعى نورا خالد انها احصت بنفسها تسع جثث تم اخراجها من المسجد. 

واضافت "السقف طار بفعل الانفجار والنار دمرت السجاد وبعض نسخ القران". 

وذكر سادا اومارو الذي شارك في عمليات الاسعاف، ان حصيلة القتلى قد تصل الى 20 او اكثر، الا انه لم يستطع تاكيد عدد محدد وسط حالة الفوضى التي اعقبت التفجير. 

واكد اومارو افادات شهود عيان اخرين قالوا ان المهاجم دخل المسجد متظاهرا انه احد المصلين. 

وياتي التفجير وهجوم بوكو حرام الذي تم احباطه في مايدوغوري بعد ساعات من اداء الرئيس النيجيري محمد بخاري اليمين الدستورية متعهدا القضاء على الجماعة المسلحة.

 

×