الرئيس الايراني حسن روحاني

الرئيس الايراني يريد تنظيم انتخابات "حرة ونزيهة"

اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني السبت ان الحكومة تريد تنظيم انتخابات تشريعية "حرة ونزيهة" وذلك في خطاب القاه امام مديري الشرطة ومحافظي البلاد على ما اوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا).

وقال روحاني "ان نجاح الحكومة يكمن في تنظيم انتخابات تنافسية حرة ونزيهة".

وقد حدد موعد اجراء الانتخابات التشريعية المقبلة وانتخابات مجلس الخبراء المكلف تعيين ومراقبة وكذلك اقالة المرشد الاعلى للجمهورية في 26 شباط/فبراير 2016.

واضاف الرئيس الايراني "يجب الا يمنع احد من القاء خطاب في مدينة ما من خلال الصاق صفة معينة به"، وذلك بعد ان منع عدد من السياسيين من التعبير عن مواقفهم علنا.

وفي اذار/مارس الماضي منع نحو خمسين مهاجما لم توضح هويتهم النائب علي مطهري الذي ينتقد بانتظام وضع زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي قيد الاقامة الجبرية منذ شباط/فبراير 2011، من القاء خطاب في شيراز بجنوب ايران.

ومنذ ذلك الحين منع عدد من المسؤولين الاصلاحيين من القاء خطب في مدن عدة من البلاد.

ودعا روحاني ايضا الى حيادية اجهزة الدولة في الانتخابات.

وقال الرئيس "يجب الا نسمع في هذه المدينة بان الحكومة، والحرس الثوري والجيش والتلفزيون الرسمي والمحافظ ومدير الشرطة او مكتب الامام مناصرون لشخص معين. انه سم بالنسبة للانتخابات".

كما طالب روحاني الذي انتخب في حزيران/يونيو 2013 بدعم الاصلاحيين والمعتدلين، بان تكون صناديق الاقتراع اثناء الانتخابات التشريعية شفافة لتفادي "الادعاء في اليوم التالي بانها كانت محشوة".

وهذه الصناديق تلف حتى الان بقماش ابيض او بالبلاستيك السميك ومختومة.

وقال روحاني ايضا "يجب الاحجام عن هذه الممارسات لتفادي توجيه الاتهامات الى النظام".

 

×