بخاري يقسم اليمين كرئيس في ساحة النسور في ابوجا

بخاري يتعهد العمل مباشرة على حل مشاكل نيجيريا وتكثيف الحملة ضد بوكو حرام

وعد الرئيس النيجيري الجديد محمد بخاري الجمعة بالعمل مباشرة على معالجة "التحديات الهائلة" التي تواجه بلاده وعلى الاخص بتكثيف الحملة العسكرية ضد جماعة بوكو حرام الاسلامية.

وقال بخاري في خطاب تنصيبه رئيسا للبلاد في العاصمة الاتحادية ابوجا ان نيجيريا تواجه "تحديات هائلة" مضيفا "سنواجهها مباشرة، ولن يندم النيجيريون على تكليفنا هذه المسؤولية".

واضاف الرئيس المسلم المتحدر من شمال البلاد ان "بوكو حرام مجموعة من الناس المجانين الذين لا دين لهم وابعد عن الاسلام مما يمكن ان نتصور".

واضاف انه سيقيم مركزا جديدا للقيادة العسكرية في مايدوغوري (شمال شرق) معتبرا انه "لا يمكن تحقيق النصر من مركز القيادة في ابوجا" وسط البلاد.

كما وعد ببذل كل ما يسعه للافراج عن الاف الرهائن الذين اختطفهم متمردو بوكو حرام ومن بينهم 219 تلميذة مدرسية اختطفن في نيسان/ابريل 2014 في شيبوك (شمال شرق).

كما وصف بخاري مستوى انتاج الكهرباء لدى اول منتج للنفط في افريقيا بانه "عار وطني"، حيث يعاني السكان من انقطاعات متكررة في التيار قد تدوم عدة ايام.

واضاف "لن نسمح لهذا الوضع ان يستمر".

يشار الى ان الانتخابات الرئاسية في 28 اذار/مارس  سجلت للمرة الاولى فوز معارض على رئيس منتهية ولايته.

واضاف بخاري "لدينا فرصة، فلننتهزها".

 

×