مقاتلون من حركة الشباب في احد احياء مقديشو في 5 مارس 2012

كيني يعترف في ميامي بدعم تنظيمات مرتبطة بالقاعدة

اعلنت وزارة العدل الاميركية ان كينيا اعترف الخميس في ميامي بجنوب شرق الولايات المتحدة بانه خطط لمساعدة ثلاث تنظيمات مرتبطة بالارهاب وبتامين اموال ومجندين للقتال في سوريا والصومال.

وجاء في بيان صدر عن وزارة العدل ان المشتبه به ويدعى محمد حسين سعيد (27 عاما)  متهم بتامين دعم مادي ل"منظمات ارهابية اجنبية".

واعترف سعيد المتحدر من نيروبي بانه ارسل اموالا ومجندين الى القاعدة وكذلك مع فرعها في سوريا جبهة النصرة ومع حركة الشباب الاسلامية في الصومال وكلها تنظيمات تعتبر ارهابية في الولايات المتحدة.

ووجه الى سعيد وشريكه غفران احمد محمد الذي يحمل الجنسية الاميركية ويقيم في السعودية 15 اتهاما.

واعتقل الرجلان العام الفائت في السعودية ونقلهما الى ميامي عناصر في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي).

وتابع بيان وزارة العدل ان "محمد قام بتحويلات عدة لمصلحة  سعيد من اجل دعم حركة الشباب".

واضاف ان "سعيد كان يجند مقاتلين من بريطانيا وغيرها من اجل القتال في الصومال".

واعترف الرجلان بانهما كانا سيدعمان القاعدة وجبهة النصرة من خلال ارسال مقاتلين الى سوريا، بحسب المصدر نفسه.

وكانت صحيفة هيرالد تريبون اوردت في وقت سابق من العام الحالي ان احد عناصر الاف بي آي اقام اتصالات مع الرجلين مدعيا انه يريد تمويل تنظيمات ارهابية.

ومن المقرر ان يصدر الحكم بحق سعيد في 14 اب/اغسطس وهو يواجه في حال ادانته امكان الحكم عليه بالسجن حتى 15 عاما.