وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

باريس ستعارض توقيع اتفاق نووي في حال رفضت ايران تفتيش مواقعها العسكرية

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء ان فرنسا لن تقبل اتفاقا حول الملف النووي الايراني في حال رفضت طهران عمليات التحقق من منشآتها العسكرية وذلك بعد اسبوع على رفض المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي اي تفتيش لهذه المواقع.

وقال فابيوس امام النواب "فرنسا لن تقبل (الاتفاق) اذا لم يكن واضحا بان عمليات تحقق يمكن ان تتم في كل المنشآت الايرانية بما يشمل المواقع العسكرية" معبرا عن رغبته في ان تعتمد كل القوى الكبرى التي تخوض المفاوضات مع ايران "الموقف الفرنسي".

 

×