عرض عسكري في بيونغ يانغ

كوريا الجنوبية تلجأ الى مجلس الامن الدولي بعد تجربة بالستية للشمال

اعلنت كوريا الجنوبية الثلاثاء انها وجهت رسالة الى مجلس الامن الدولي الثلاثاء بعد تجربة اطلاق صاروخ بالستي قامت بها كوريا الشمالية في مخالفة للعقوبات الدولية.

وترغب سيول في اجراء تحقيق للامم المتحدة في هذا الشأن على الرغم من شكوك الاسرة الدولية في الصلاحية العلمية لاطلاق الصاروخ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية نوه كوانغ ايل "وجهنا رسالة الى لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة" المرتبطة بمجلس الامن الدولي.

وتحظر العقوبات العديدة التي فرضها مجلس الامن الدولي على كوريا الشمالية خصوصا مواصلة برنامجها البالستي.

لكن خلال اسبوعين، اعلنت بيونغ يانغ انها اجرت تجربة اطلاق صاروخ بالستي من غواصة في اطار برنامجها للصواريخ بحر ارض البالستية الاستراتيجية (ام اس بي اس)، وانها قادرة على اطلاق رؤوس نووية مصغرة من صواريخ عالية الدقة.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون هنأ العلماء والفنيين الذين عملوا على البرنامج وسمحوا بحدوث "معجزة" و"حدث تاريخي".