مراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران جيسون رضايان وزوجته

بدء محاكمة مراسل واشنطن بوست بتهمة التجسس في ايران

بدات محاكمة مراسل صحيفة واشنطن بوست في ايران جيسون رضايان الموقوف منذ عشرة اشهر الثلاثاء امام محكمة خاصة في طهران، حسبما اوردت وكالة الانباء الايرانية الطلابية (ايسنا).

وقالت ليلى احسان محامية رضايان ان موكلها (39 عاما) متهم ب"التجسس" وب"التعاون مع حكومات معادية" وب"جمع معلومات سرية والدعاية ضد الجمهورية الاسلامية"، مضيفة ان هذه الاتهامات لا "تستند على ادلة".

وتتم الجلسة المغلقة امام الغرفة 15 من المحكمة الثورية في طهران وهي محكمة خاصة تنظر عادة في القضايا السياسية او تلك المتعلقة بالامن القومي، بحسب وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

ويمثل رضايان مع زوجته يغاني صالحي وهي صحافية ايضا بالاضافة الى مصورة صحافية، بحسب المصدر نفسه.

واوقف رضايان الذي يحمل الجنسيتين الاميركية والايرانية في 22 تموز/يوليو 2014 مع زوجته لاسباب لم تتضح ثم وجهت اليه في نيسان/ابريل تهمة "التجسس" و"التعامل مع حكومات معادية".

واثار توقيفه توترا بين ايران والولايات المتحدة اللتين قطعتا العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد الثورة الاسلامية في 1979.

وفي اذار/مارس دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الحكومة الايرانية الى الافراج عن الصحافي الذي يعاني من مشاكل صحية. لكن ايران التي لا تعترف بالجنسية المزدوجة تؤكد ان الملف ايراني بحت.

وتؤكد صحيفة واشنطن بوست ان مراسلها "بريء تماما" وانه "ضحية خلافات داخلية" في طهران، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه ايران والقوى الكبرى الى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الايراني بحلول نهاية حزيران/يونيو من المقرر ان يضمن الطبيعة المدنية المحضة للانشطة النووية الايرانية في مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ 2006.

 

×