موغيريني تتحدث بعد تسلمها جائزة 2015 من معهد دراسات السياسة الدولية في روما

موغيريني: الحل العسكري لمحاربة تنظيم داعش ليس كافيا

حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين في روما من انه لا يمكن التغلب على تنظيم الدولة الاسلامية بدون معالجة الاسباب العميقة لانتشاره في سوريا والعراق.

وقالت موغيريني عند تسلمها جائزة 2015 من معهد دراسات السياسة الدولية في روما ان الرد العسكري هو "رد ضروري لكنه ليس الوحيد".

واضافت انه لن يكون من الممكن التغلب على تنظيم الدولة الاسلامية الا اذا "اصبح العراق دولة قوية ديموقراطية شاملا كل مكوناته" او اذا "لم تبدأ سوريا مسيرتها على طريق انتقال ديموقراطي والمصالحة الوطنية".

وتابعت امام مجموعة من المدعوين وبينهم الرئيس الايطالي السابق جورجو نابوليتانو الرئيس الفخري للمعهد، ان البعض يتوقعون ان يكون النزاع بين السنة والشيعة في هذه المنطقة "حربا لثلاثين عاما".

وقالت ان الخلاف بين السنة والشيعة "ليس خلافا دينيا وانما نزاع على السلطة بهدف بسط النفوذ الاقليمي".

ورأت ان "الحل لا يمكن ان يكون سوى اقليمي".

وقالت انه في الدبلوماسية "يجب ايجاد حلول تعود بالفائدة على الجميع، حلول يكون فيها الكل رابحين"، مشيرة الى المفاوضات حول الملف النووي الايراني كمثال.

 

×