مجلس الشيوخ الاميركي

مجلس الشيوخ الاميركي يرفض اصلاحا يحد من صلاحيات وكالة الامن القومي

رفض مجلس الشيوخ الاميركي السبت مشروع اصلاح يهدف الى الحد من قدرة وكالة الامن القومي على جمع معطيات في الولايات المتحدة، المشروع الذي يدعمه الرئيس باراك اوباما.

وكان مجلس النواب صوت في 13 ايار/مايو على الاصلاح ردا على الفضيحة التي اثارتها المعلومات التي كشفها ادوارد سنودن قبل سنتين. واقر الديموقراطيون والجمهوريون الحد من سلطات وكالة الامن القومي التي تجمع معطيات عن ملايين الاميركيين الذين لا علاقة لهم بالارهاب.

لكن مجلس الشيوخ لم ينجح السبت في تمرير هذا الاصلاح الذي كان يحتاج الى ثلاثة اصوات اضافية ليحصل على الستين صوتا اللازمة لاقراره.

وبدأ مجلس الشيوخ دراسة مشروع آخر ينص على ان تمدد لشهرين بعض بنود "القانون الوطني" (باتريوت اكت) الذي تم تبنيه بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 وينتهي في الاول من حزيران/يونيو.

وناقش اعضاء المجلس تمديدا لشهرين يسمح باعادة السماح بجمع المعطيات الهاتفية واجراءات اخرى. لكن هذا التشريع ايضا رفض لانه لم يحصل على الاصوات الستين المطلوبة.

 

×