تقع جزر سليمان على 'حزام النار في المحيط الهادئ' حيث تلتقي صفائح تكتونية يؤدي احتكاكها ببعضها البعض الى نشاط زلزال وبركاني كثيف

زلزالان بقوة 6.8 درجات مقابل جزر سليمان

وقع زلزالان بقوة 6,8 درجات مقابل جزر سليمان في المحيط الهادئ السبت من دون ان يصدر تحذير من احتمال حصول تسونامي وذلك لليوم الثالث على التوالي الذي تسجل فيه هزات ارضية تفوق شدتها الست درجات، كما اعلن المعهد الاميركي للجيوفيزياء.

ولم يسجل في الحال سقوط اصابات او اضرار من جراء الزلزال الذي حدد المعهد الاميركي مركزه على عمق عشرة كيلومترات وعلى بعد حوالى 450 او 500 كلم جنوب شرق العاصمة هونيارا.

وقدر مركز الزلازل في استراليا شدة الزلزالين ب7,1 و6,9 درجات على التوالي.

وقال عالم الزلازل مارك ليونير انه من غير العادي تسجيل زلزالين كبيرين "متتاليين"، مشيرا الى ان المنطقة تشهد نشاطا زلزاليا.

وتقع جزر سليمان على "حزام النار في المحيط الهادئ" حيث تلتقي صفائح تكتونية يؤدي احتكاكها ببعضها البعض الى نشاط زلزال وبركاني كثيف. واوضح ليونير ان "هذا النوع من المناطق ناشط حاليا".

وهو اليوم الثالث على التوالي الذي تشهد فيه جزر سليمان زلازل تفوق شدتها الست درجات. وكان زلزال شدته 6,9 درجات وقع الخميس تلاه زلزال بقوة ست درجات الجمعة من دون ان يسفرا عن اضرار كبيرة.

وكان زلزال بقوة ثماني درجات ضرب هذه الجزر في شباط/فبراير 2013 وادى الى سقوط عشرة قتلى وتدمير مئات المساكن.

 

×