أردوغان يفتتح اول مركز تجارب للاقمار الاصطناعية في تركيا 21 مايو 2015

ادانة صحيفة تركية بتهمة الاساءة الى اردوغان

ادينت احدى كبريات الصحف التركية الخميس بتهمة الاساءة الى الرئيس رجب طيب اردوغان في افتتاحية وحكم عليها بتسديد غرامة كبيرة، في خضم الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية في 7 حزيران/يونيو.

ورات محكمة في انقرة ان مقال محمد يلماظ في صحيفة حرية اليومية يشكل "تعديا على حقوق" اردوغان.

وحكمت المحكمة على الكاتب ومديرة الصحيفة وصلة دوغان صابانجي بتسديد غرامة الى الرئيس بقيمة 20 الف ليرة تركية (6950 يورو)، بحسب وكالة الاناضول الرسمية.

ولم تذكر الوكالة المقال المعني، لكن صحيفة حرييت نشرت في 25 اب/اغسطس افتتاحية مطولة ليلماظ ذكر فيها باتهامات الفساد التي وجهت الى اردوغان، بعد اسبوعين على فوزه في انتخابات الرئاسة.

منذ عام كثفت الحكومة التركية اجراءات التضييق على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي. ففي اذار/مارس 2014 عشية الانتخابات البلدية امر الرئيس التركي بحجب موقعي تويتر وفيسبوك المتهمين بتناقل معلومات بخصوص ضلوعه ومقربين منه في قضايا فساد.

وتنتقد حرييت التي تشكل احدى اكثر الصحف مبيعا في تركيا اردوغان احيانا لكنها تعتمد خطا حذرا بشكل عام.

لكن النبرة تبدلت بعد توجيه اردوغان انتقادات حادة لتغطية الصحيفة للحكم على الرئيس المصري الاسبق محمد مرسي بالاعدام.

وعنونت الصحيفة في صفحتها الاولى "حكم الاعدام بـ52% من الاصوات"، ما عرضها لهجمات الاعلام الموالي للحكم، حيث بدا انها تشبه مصير الرئيس التركي بالحكم على مرسي، نظرا الى انتخاب اردوغان بنسبة 52% من الاصوات.

ونشرت حرييت الثلاثاء افتتاحية تندد بهجمات الرئيس التركي "غير المنصفة والتي لا اساس لها" متحدثة عن غياب العدل" و"تلاعبات جلية"، متسائلة "لماذا يستهدفوننا؟"

ويسعى حزب اردوغان، العدالة والتنمية، الى احراز اكثرية واسعة في انتخابات 7 حزيران/يونيو التشريعية.

 

×