ظريف مستقبلا المبعوث اسماعيل ولد شيخ احمد في طهران

ايران تؤيد حوارا بلا تدخل خارجي في اليمن

اكدت ايران مجددا الخميس خلال زيارة مبعوث الامم المتحدة الى اليمن لطهران تاييدها للحوار بين اطراف النزاع اليمني بلا تدخل خارجي.

وصرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في استقباله المبعوث اسماعيل ولد شيخ احمد ان بلاده "تؤيد المبادرات من اجل اعادة المجموعات اليمنية الى طاولة المفاوضات وترى انه يجب الا يشارك في الحوار اي بلد آخر، غير الاطراف اليمنيين".

لكنه اضاف انه يمكن للدول الاخرى ان "تلعب دورا مساعدا في هذه العملية"، مكررا الدعوة الى وقف لاطلاق النار، على ما نقلت وكالة فارس.

وشدد مبعوث الامم المتحدة من جهته على ضرورة عدم استبعاد اي مجموعة من الحوار الذي يقدم "فرصا اكبر للتوصل الى حل سياسي" للنزاع.

وغالبا ما تندد ايران القوة الاقليمية الشيعية، بشدة بالغارات التي يشنها تحالف عربي بقيادة السعودية على مواقع للحوثيين في اليمن منذ اخر اذار/مارس، فيما يسيطر المتمردون على عدة مناطق من البلاد. كما تدين طهران الدعم الاميركي للتحالف.

الاربعاء اعلنت الامم المتحدة عن بدء محادثات للسلام في اليمن في جنيف في 28 ايار/مايو لكن الحكومة اليمنية في المنفى اشترطت انسحاب الحوثيين من الاراضي التي سيطروا عليها للمشاركة في سويسرا.

وفيما يثير الوضع الانساني مخاوف كبرى بعد شهرين على بدء النزاع اعلن الهلال الاحمر الايراني مغادرة طائرة الخميس الى جيبوتي تنقل 20 طنا من المواد الغذائية لتوزيعها في اليمن باشراف الامم المتحدة، على ما نقلت وكالة الانباء الطلابية الايرانية.

كما ستغادر سفينة تنقل 12 الف طن من المساعدات ايران باتجاه جيبوتي قبل نهاية الشهر الجاري.

وسبق ان ارسل الهلال الاحمر سفينة اولى تنقل مساعدات الى اليمن، كانت متجهة اولا الى ميناء الحديدة اليمني على البحر الاحمر، لكنها ستذهب الى جيبوتي للتفتيش على ما اعلن نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير-عبد اللهيان الاربعاء.

وطلبت الولايات المتحدة من ايران تسليم الحمولة "عملا بانظمة الامم المتحدة، عبر منصة التوزيع التي اتشئت في جيبوتي".