صورة أرشيفية

حكم بالسجن على امام لخطبة تنم عن "كراهية" للشيعة في باكستان

اعلن مسؤولون باكستانيون اليوم الاربعاء ان محكمة باكستانية حكمت بالسجن خمس سنوات على امام "لخطبة تنم عن كراهية" حيال الاقلية الشيعية، في عقوبة نادرة من قبل القضاء للتشدد الديني الذي ينتشر في البلاد.

وكان الملا قاري ابو بكر اوقف في شباط/فبراير الماضي في اقليم كاسور على بعد نحو خمسين كيلومترا جنوب لاهور (شرق) بعد القائه خطبة هاجم فيها الشيعة الذين يشكلون حوالى عشرين بالمئة من سكان باكستان البالغ عددهم نحو 200 مليون نسمة ومعظمهم من السنة.

وقال مدع لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته ان "قاضيا في محكمة لمكافحة الارهاب حكم (الثلاثاء) على هذا الامام بالسجن خمس سنوات لخطبة تنم عن كراهية". واضاف ان "الامام ادين بالتحريض على الكراهية حيال الشيعة وقال في خطبته ان الشيعة كفار".

ويأتي هذا الحكم بعد اسبوع من قيام مسلحين بقتل نحو اربعين شيعيا بدم بارد في حافلة في كراتشي (جنوب باكستان). وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم في سابقة في منطقة باكستان وافغانستان لهذه الجماعة المتطرفة المتمركزة في العراق وسوريا.

 

×