الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو 'يمين' والى جانبه رئيس الجمعية الوطنية ديوسدادو كابيو في 15 مارس 2015

تحقيق اميركي حول مسؤولين فنزويليين كبار بتهمة تهريب المخدرات

تجري الولايات المتحدة الاميركية تحقيقا حول الرجل الثاني في فنزويلا ومسؤولين اخرين كبار يشتبه بانهم حولوا بلدهم الى ممر لتهريب الكوكايين وتبييض اموال المخدرات، حسب ما ذكرت الاثنين صحيفة وول ستريت جورنال.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم وزارة العدل الاميركية فضل عدم الكشف عن هويته قوله ان "ادلة مهمة تبرر" بان يكون رئيس الجمعية الوطنية ديوسدادو كابيو الذي يعتبر الرجل الثاني في البلاد، "احد الرؤوس ان لم يكن رأس الكارتل".

واضافت الصحيفة ان الوكالة الفدرالية لتهريب المخدرات وكذلك عدة مدعيين فدراليين في نيويورك وميامي يحققون في هذه الاتهامات التي وصلت من مخبرين ومهربين سابقين وفارين من الجيش الفنزويلي.

ولا يستهدف التحقيق الرئيس نيكولاس مادورو الذي يحكم البلاد منذ وفاة هوغو تشافيز. ولكن مسؤولا اميركيا تحدث عن "منظمة  اجرامية" على اعلى المستويات في البلاد.

واشارت الصحيفة الى ان من بين الاشخاص المستهدفين في التحقيق وزير الداخلية السابق طارق العيسمي والمدير السابق للمخابرات العسكرية هوغو كارفاخال ووزير الصناعة وشقيق الرجل الثاني في الحكومة خوسيه دافيد كابيو وكذلك جنرالا في الحرس الوطني هو لويس موتا دومينغيز.