عناصر من قوات بوركينا فاسو في واغادوغو

جماعة المرابطون تتبنى اختطاف رهينة روماني في ابريل

اعلنت جماعة المرابطون انها تحتجز رومانيا كانت قد اختطفته في بوركينا فاسو في نيسان/ابريل الماضي، وذلك في تسجيل صوتي وقعه من قدم نفسه بانه يتحدث باسم زعيمها المنافس للجزائري مختار بلمختار، نشرته وكالة الاخبار الموريتانية مساء الاثنين.

ودعا من قال انه يتحدث باسم "عدنان ابو الوليد الصحراوي، امير المرابطون" في هذا التسجيل الصوتي باللغة العربية، الحكومة الرومانية الى "ايلاء عناية واهتمام جاد لملف المفاوضات الخاص بالرهينة المحتجز" لدى جماعة المرابطون.

واضاف المسؤول الاعلامي للجماعة التي تنشط في منطقة ازواد بشمال مالي، ان "الحكومة الرومانية ستكون مسؤولة مسؤولية كاملة عن مصير رهينتها اذا تأخرت في استغلال الفرصة المتاحة امامها للافراج عن مواطنها".

وكان الروماني وهو ضابط امن في منجم للمنغانيز في تامباو بشمال بوركينا فاسو بالقرب من الحدود مع النيجر ومالي، قد خطف في الرابع من نيسان/ابريل من قبل رجال مسلحين.

 

×