اسرائيليون من اصل اثيوبي يتظاهرون ضد العنصرية في تل ابيب

اسرائيليون من اصل اثيوبي يتظاهرون ضد العنصرية

تظاهر الف اسرائيلي من اصل اثيوبي وكذلك ناشطون يدعمونهم مساء الاثنين في تل ابيب للتنديد ب"العنصرية" والتمييز الذي يعتبرون انهم يتعرضون له، حسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

ووقعت بعض الحوادث المتفرقة في وسط تل ابيب بين المتظاهرين وقوات الامن خلال هذه المظاهرة التي جرت في ظل حراسة امنية مشددة، حسب ما اعلن متحدث باسم الشرطة.

وردد المتظاهرون شعارت تطالب ب"العدالة الاجتماعية" و"اعتقال شرطيين عنصريين".

وهذه المطالب هي اشارة الى شريط فيديو بث مؤخرا وتسبب بغضب اليهود الاثيوبيين حيث تعرض جندي اسرائيلي من اصل اثيوبي للضرب من قبل رجال شرطة بدون اي سبب ظاهر.

وندد رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو والرئيس روفين ريفلان الاحد مجددا بالعنصرية ضد اليهود السود.

واعلن مكتب نتانياهو الاثنين ان الحكومة ستبحث الثلاثاء تشكيل لجنة وزارية لبحث اوضاع الاسرائيليين من اصل اثيوبي وستكون برئاسة نتانياهو.

وبثت المحطة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي من ناحيتها تحقيقا مساء الاثنين اجرته بواسطة كاميرا خفية يظهر شبانا اثيوبيين وهم يشتكون من رفض اعطائهم وظائف او استئجار مساكن بدون اي سبب وعلى عكس الاسرائيليين البيض. كما ظهر شاب اسرائيلي من اصل اثيوبي وقد منع من دخول سبعة الى ثمانية علب ليلية بعد ان حاول الدخول اليها في حين يسمح لليهود البيض بالدخول الى هذه الاماكن.

 

×