توقيف 9 اشخاص اثر السطو على موكب امير سعودي في اغسطس في باريس

توقيف 9 اشخاص اثر السطو على موكب امير سعودي في اغسطس في باريس

قبض على تسعة اشخاص واوقفوا رهن التحقيق الاثنين في سياق التحقيق حول عملية السطو المسلح غير المسبوقة التي استهدفت موكب امير سعودي في اب/اغسطس في باريس، على ما افاد مصدر في الشرطة.

واوقف المشتبه بهم في منطقة باريس، على ما اوضح المصدر مؤكدا معلومات اوردتها اذاعة ار تي ال.

هاجمت مجموعة مسلحة ليل 17 اب/اغسطس موكبا من حوالى عشر سيارات كان يتوجه من فندق جورج الخامس الفخم على جادة الشانزليزيه الى مطار لوبورجيه الواقع على مسافة 15 كلم شمال باريس.

وتمكن المهاجمون الذين "يبدو انهم كانوا على اطلاع جيد" من سلب 250 الف يورو ووثائق دبلوماسية، بحسب معلومات وردت في حينه.

وقام الرجال الملثمون والمسلحون بمسدسات بتطويق سيارة الامير عبد العزيز بن فهد، اصغر ابناء الملك فهد اثناء قيامه بزيارة الى باريس.

والامير عبد العزيز بن فهد رجل اعمال ثري ووزير سابق يعرف عنه انه يحب اللهو والنساء والترف وعند وقوع عملية السطو كان في مطار لوبورجيه الباريسي بحسب مصدر مطلع على الملف.

وغالبا ما تجري عمليات السطو على سيارات السياح الاثرياء في باريس على الطريق بين مطار شارل ديغول والمخرج الشمالي من العاصمة. وفي منتصف نيسان/ابريل تم سلب مجوهرات بقيمة خمسة ملايين يورو من جامعة تحف فنية تايوانية خلال هجوم على سيارتها.

 

×