صورة من التلفزيون لحادث خروج القطار عن سكته قرب فيلادلفيا الثلاثاء 12 مايو 2015

الاف بي آي مدعو للتحقيق في حادث قطار فيلادلفيا

افادت الوكالة الاميركية المكلفة التحقيق في حادث خروج قطار عن سكته في فيلادلفيا الثلاثاء انه طلب من مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) التعاون في التحقيق لمعرفة سبب الكارثة التي اوقعت 8 قتلى واكثر من 200 جريح.

وتوصلت الوكالة الفدرالية المكلفة التحقيق حول حوادث النقل الى ان القطار كان يسير بسرعة تفوق بمرتين السرعة المسموح بها عندما خرج عن سكته. لكن مفتشة قالت انها سمعت السائق يقول ان القطار اصطدم بحجر او رصاصة قبل الحادث كما صرح روبرت ساموالت المسؤول في الوكالة في مؤتمر صحافي الجمعة.

واوضح المحققون انهم طلبوا "مساعدة تقنية" من اف بي آي لتفحص مقدم القاطرة المصاب.

ووصف ساموالت اثر الاصابة المحتملة ب"شكل دائري" على يسار الزجاج الامامي. لكنه اوضح ان ذلك لم يتأكد وانه لم تستخلص اي نتيجة نهائية حتى الساعة.

وبحسب المحققين فان القطار 188 التابع لشركة سكك الحديد العامة امتراك الذي يعمل على خط واشنطن نيويورك انحرف بسرعة 170 كلم بالساعة، اي ضعف السرعة المسموح بها قبل ان يتوقف بشكل مفاجئ ويخرج عن سكته.

وسائق القطار الذي عرفت عنه وسائل الاعلام باسم براندون بوستيان نيويوركي في الثانية والثلاثين من العمر و"يتعاون" مع المحققين لكنه قال انه لا يتذكر اي شي عن اللحظات الاخيرة قبل خروج سبع مقطورات من القطار عن سكتها.

وكتبت الوكالة الفدرالية المكلفة التحقيق في تغريدة "ان المعلومات عن اثر الاصابة على القاطرة احيلت للتحري والتحقق" من صحتها.

واشارت وسائل الاعلام الى ان قطارا اخر اصيب بجسم دائري في القطاع نفسه.

ومن المقرر ان يتحدث ساموالت عن الموضوع اليوم الاحد على محطات تلفزة اميركية عدة.

 

×