مجلس الشيوخ الاميركي يطالب بالافراج عن اميركيين محتجزين في ايران

إقرار قانون منح الكونغرس حق النظر في الاتفاق النووي المرتقب مع ايران

أقر الكونغرس الاميركي بصورة نهائية الخميس قانونا يمنح البرلمانيين حق النظر في الاتفاق النووي النهائي المحتمل التوصل اليه هذا الصيف بين ايران والدول الكبرى.

وصوت مجلس النواب باغلبية 400 صوت مقابل 25 لصالح النص الذي كان مجلس الشيوخ اقره بشبه اجماع في 7 ايار/مايو الجاري، علما بأن الرئيس باراك اوباما تعهد باصداره.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إد رويس في معرض ترحيبه بنتيجة التصويت ان "الكونغرس سيكون في موقع افضل حتما للحكم على اي اتفاق نهائي وضمان عدم ابرام ادارة اوباما اتفاقا سيئا".

وفي البدء عارض اوباما ان تكون للكونغرس اي كلمة في الاتفاق النهائي المفترض التوصل اليه بحلول 30 حزيران/يونيو بين طهران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين بالاضافة الى المانيا).  لكن وبعد الاعلان عن الاتفاق الاطار في سويسرا في الثاني من نيسان/ابريل، عاد اعضاء الكونغرس الى الاصرار وتدريجيا ايد الحلفاء الديموقراطيون لاوباما هذ الاجراء التشريعي.

ورضخ البيت الابيض لنتيجة التصويت. وكان اوباما اعلن في 17 نيسان/ابريل انه لن يرد القانون كونه "لا يعرقل المفاوضات" مع ايران.

والثلاثاء استؤنفت جولة جديدة من المحادثات حول الملف النووي الايراني بين طهران والدول الكبرى على امل التوصل الى اتفاق نهائي قبل الاول من تموز/يوليو.