السيناتور الاميركي جون ماكين

بوروشينكو يعين جون ماكين مستشارا للرئاسة الاوكرانية

اعلنت ادارة الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو ان الاخير عين السيناتور الاميركي المتشدد جون ماكين، الذي يمارس ضغوطا على واشنطن لارسال اسلحة فتاكة الى اوكرانيا، مستشارا له.

ويسعى الغرب والسلطات في كييف الى تشكيل مجلس استشاري لمساعدة الدولة السوفياتية السابقة على الاصلاحات وبناء الدعم الدولي لاوكرانيا.

وفي انتظار موافقته، سيصبح ماكين، السناتور الجمهوري عن ولاية اريزونا، عضوا في هذا المجلس الاستشاري، جنبا الى جنب مع رئيس الوزراء السويدي السابق كارل بيلدت المعروف بانتقاده العلني للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفقا لمرسوم صادر عن ادارة بوروشينكو الاربعاء.

وسيرأس المجلس الاستشاري الدولي للاصلاحات ميخائيل ساكاشفيلي، الرئيس الجورجي السابق الموالي للغرب بشدة، كما سيضم عضو البرلمان الاوروبي المار بروك، والخبير الاقتصادي اندرس اسلوند.

وقال السيناتور الاميركي انه تولي هذا المنصب سيكون شرفا له، لكنه لفت الى ضرورة الحصول على موافقة مجلس الشيوخ.

وكتب ماكين على تويتر "انه لشرف عظيم ان يطلب مني تقديم المشورة للحكومة الاوكرانية. يجب التاكد من الالتزام بقوانين مجلس الشيوخ، لكنني ساقف دائما الى جانب اوكرانيا حرة".

ومنذ نيسان/ابريل 2014، تخوض القوات الاوكرانية معارك مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، في محاولة لمنع انفصال منطقتي دونيتسك ولوغانسك الناطقتين بالروسية.

ويتهم الغرب وكييف موسكو بتسليح الانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق وارسال قوات نظامية روسية، الامر الذي تنفيه موسكو بشدة.