يمنيون يصلون الى مطار صنعاء مع عودة حركة الطيران بعد ان كانوا عالقين في الخارج

ايران تقول انها تنسق مع الامم المتحدة حول سفينة المساعدات الى اليمن

قالت ايران اليوم الخميس انها نسقت مع الامم المتحدة بشأن ارساء سفينة مساعدات في اليمن، بعد دعوات من وزارة الدفاع الاميركية لتغيير مسارها نحو مركز للامم المتحدة في جيبوتي.

وادى ارسال السفينة الايرانية الى اندلاع حرب كلامية مع واشنطن والحكومة اليمنية المستقيلة التي اعلنت انها ستتخذ اجراءات في حال دخلت السفينة المياه الاقليمية للبلاد.

وحضت وزارة الدفاع الاميركية السفينة على تغيير مسارها والتوجه نحو مركز للامم المتحدة في جيبوتي، نظرا للخشية من احتمال ان تكون الحمولة عسكرية الطابع.

وحذر الجيش الايراني من اي محاولة لايقاف السفينة، اذ قال قيادي رفيع ان "النيران قد تشتعل" اذا منعت السفينة من تسليم شحنتها.

وقال نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان الخميس ان طهران اتخذت جميع التدابير اللازمة لتوجه السفينة الى اليمن، بحسب وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

واضاف "لقد تم التنسيق المطلوب مع الجهات المعنية في الامم المتحدة لارساء السفينة التي تحمل مساعدات انسانية ايرانية لليمن".

وقال مسؤولون ايرانيون ان السفينة تحمل 2500 طن من المساعدات الانسانية متجهة الى ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه المتمردون والمطل على البحر الاحمر. وغادرت السفينة ميناء بندر عباس في جنوب البلاد مساء الاثنين.

واضاف عبداللهيان انه "يجرى ايضا تسليم المواد الغذائية والمساعدات الطبية جوا من قبل الهلال الاحمر الايراني عبر سلطنة عمان وجيبوتي".

وبدأت المساعدات الانسانية بالوصول الى المدنيين في اليمن في ظل هدنة لخمسة ايام يبدو انها صامدة بعد سبعة اسابيع من المعارك والغارات الجوية التي شنها الائتلاف بقيادة السعودية على المتمردين.

وتتهم السعودية ايران بتسليح الحوثيين وهو ما تنفيه طهران.

ويثير الخلاف حول السفينة احتمال مواجهة بين واشنطن وطهران في الممر البحري المهم الذي يربط الخليج والمحيط الهندي بالبحر المتوسط عبر قناة السويس.

 

×