مسلحون من حركة طالبان

قادة باكستانيين وأفغان يبحثون إجراء محادثات مع طالبان وسط ارتفاع وتيرة العنف

قال مسؤولون ان قادة باكستانيين وأفغان سيجتمعون اليوم الثلاثاء لمناقشة محادثات السلام مع متمردي طالبان بعد "اشارات مشجعة" صدرت مؤخرا من الحركة المسلحة. وقالت وزارة الخارجية في إسلام آباد إنه من المقرر أن يسافر رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وقائد الجيش رحيل شريف إلى كابول لعقد اجتماعات مع الرئيس الافغاني اشرف غني وقادة آخرين.

واضاف الوزارة ان "رئيس الوزراء سيسعى لتعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والعلاقات الثنائية مع أفغانستان"، رافضة تقديم مزيد من التفاصيل.

وقال وزير باكستاني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن احتمال اجراء محادثات مباشرة بين الحكومة الأفغانية ومتمردي طالبان ستكون على رأس جدول الأعمال.

وقال الوزير إن مسؤولين باكستانيين وأفغان تشجعوا بسبب "بعض الاشارات الايجابية" التي نقلها مفاوضون بعد المحادثات التي جرت مؤخرا بين طالبان ومسؤولين أفغان في دولة قطر.

وقد وافقت حركة طالبان على إجراء محادثات مع ادارة كابول لكنها قدمت عدة مطالب، بما في ذلك انسحاب جميع القوات الأمريكية المتبقية وإضافة طابع إسلامي أكبر على الدستور الأفغاني.

وقال مسؤول في المخابرات الباكستانية "على الاقل هناك بداية ... فالأفغان يريدون منا مساعدتهم على البناء على هذا، ونحن نفكر بنفس الطريقة".

 

×