الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتحدث في كارلسروهه

اردوغان يدعو الاتراك في المانيا الى التصويت في الانتخابات العامة

القى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاحد كلمة امام الاف من انصاره في المانيا قبل اسابيع من خوض حزبه المنبثق من التيار الاسلامي الانتخابات العامة في حزيران/يونيو المقبل.

وتحدث اردوغان امام اكثر من 14 الف شخص لوحوا بالاعلام التركية وهتفوا "نحبك يا اردوغان، نعتز بك يا اردوغان"، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الالمانية.

وخاطب اردوغان الحشد "صندوق الاقتراع هو سلاحكم".

واشتبك عدد من انصار اردوغان الذين تجمعوا امام مركز قرب مدينة كارلسروهه الغربية، مع عدد من منتقديه، بحسب ما افادت الشرطة، فيما لوح عدد من الاكراد وغيرهم من معارضي اردوغان بلافتات كتب عليها "اردوغان، انت معاد للديموقراطية".

ويعيش في المانيا نحو ثلاثة ملايين شخص من اصل تركي وهو اكبر عدد من الاتراك الذين يعيشون خارج تركيا، ما يجعل المانيا واحدة من اكبر المناطق الانتخابية بعد اسطنبول وانقرة وازمير.

وهؤلاء الاتراك هم في معظمهم من "العمال الضيوف" الذين دعتهم المانيا قبل عقود لزيادة عدد العمال في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، او أولادهم او احفادهم.

ودعا اردوغان (61 عاما) المغتربين الاتراك الى الاندماج في المجتمع الالماني من دون نسيان لغتهم الاصلية ودينهم، وقال لهم "كلما ازداد اندماجنا مع العالم اصبحنا اقوى".

وردد الحشد شعار "شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة".

ورسميا لا تعتبر الكلمة خطابا انتخابيا، ولكنها لقاء مع الشباب، بحسب نقابة الديموقراطيين الاتراك الاوروبيين المقربة من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه اردوغان.

ويامل حزب اردوغان بالحصول على الغالبية في انتخابات السابع من حزيران/يونيو ليتمكن من تغيير الدستور والتحول الى نظام رئاسي يتمتع فيه رئيس الدولة بسلطات تنفيذية كاملة.

وزار العديد من السياسيين الاتراك مدن برلين ودوسلدورف ودورتموند لحشد اصوات الاتراك الذي يحق لهم الانتخاب وعددهم 1,4 مليون شخص سيتمكنون من الادلاء باصواتهم طوال هذا الشهر في القنصليات التركية الثلاث الموزعة في انحاء المانيا.

 

×