رئيس برلمان كوريا الشمالية كيم يونغ نام في ابريل 2015

مسؤول كوري جنوبي التقى الرئيس الفخري لكوريا الشمالية على هامش احتفالات موسكو

التقى مبعوث كوري جنوب كان يحضر احتفالات روسيا بالنصر على المانيا النازية لفترة وجيزة، رئيس دولة كوريا الشمالية الفخري في لقاء نادر على هذا المستوى بين البلدين كما افادت وسائل اعلام الاحد.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية نقلا عن مسؤولين كوريين جنوبيين لم تكشف هوياتهم ان النائب البارز يون سانغ-هيون الذي كان يزور موسكو ممثلا رئيسة البلاد بارك غوين-هيه التقى السبت كيم يونغ نام.

لكنهما تبادلا بعض الكلمات فقط خلال لقائهما بعد العرض العسكري الذي نظمته موسكو في الذكرى السبعين لانتصار السوفيات على المانيا النازية كما اضافت الوكالة.

وقد توجه كيم يونغ نام رئيس برلمان كوريا الشمالية الى روسيا بعدما الغى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون رحلته التي كانت مرتقبة الى موسكو.

وكيم يونغ نام (87 عاما) سبق ان قام برحلات الى الخارج كرئيس لدولة كوريا الشمالية.

وحصل هذا اللقاء فيما يبقى التوتر بين الكوريتين على اشده وخصوصا مع مناوشات متقطعة على الحدود وقيام كوريا الشمالية باطلاق صواريخ بين الحين والاخر.

والسبت اجرت كوريا الشمالية تجربة لاطلاق صاروخ بالستي جديد انطلاقا من غواصة وهي تكنولوجيا يمكن ان تؤمن قدرات اكبر على الرد.

واخر لقاء رفيع المستوى بين الكوريتين عقد في تشرين الاول/اكتوبر حين التقى قام ثلاثة مسؤولين كبار من بيونغ يانغ بزيارة مفاجئة لحضور الالعاب الاسيوية في الجنوب.

 

×