الرئيس البولندي الحالي برونيسلاف كوموروفسكي

بدء الانتخابات الرئاسية في بولندا

يدلى مواطنو بولندا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية اليوم الأحد ، حيث من المتوقع أن يفوز الرئيس الحالي برونيسلاف كوموروفسكي ، ولكن لن يحصل على نسبة الـ50 % التي يحتاجها لتجنب إجراء جولة إعادة.

وقد تراجعت شعبية كوموروفسكي ، الذي ينتمى لحزب المنتدى المدني يمين الوسط ، من أعلى من 50 % منذ بضعة أشهر إلى أقل من 40 % خلال آخر استطلاع أجرته شبكة تي في ان.

وأظهرت الاستطلاعات أن المنافس الرئيسي في الانتخابات اندريه دودا ، الذي ينتمى لحزب القانون والعدالة المحافظ ،يقترب من نسبة 30 % ، مما يعني أنه من المرجح إجراء جولة إعادة في 24 آيار'مايو الجاري.

ويذكر أن وزير الدفاع السابق و رئيس البرلمان كوموروفسكي يشغل منصب الرئيس منذ عام 2010.

ويشار إلى أن حزب المنتدى المدني يتولى السلطة في بولندا منذ عام 2007 ، ويأمل حزب القانون والعدالة أن يؤدي تضاؤل شعبية كوموروفسكي ليس فقط إلى تعزيز فرص الحزب في العودة خلال جولة إعادة ولكن أيضا إلى تعزيز فرصه خلال الانتخابات البرلمانية المقررة في وقت لاحق من هذا العام .

 

×