ايرانية تصفع قاتل ابنها قبل ان تعفو عنه قبل اعدامه في مدينة نور 15 ابريل 2015

الامم المتحدة تندد بارتفاع عدد الاعدامات في ايران خلال ابريل

نددت الامم المتحدة الجمعة بارتفاع عدد عمليات الاعدام في ايران خلال نيسان/ابريل الفائت، حيث نفذ الحكم بحق 98 شخصا.

ووفق معلومات جمعها مقرر حقوق الانسان في ايران احمد شهيد ومقرر عمليات الاعدام التعسفية كريستوف هاينز، تم اعدام 98 سجينا بين التاسع والسادس والعشرين من نيسان/ابريل.

وهذه الاعدامات غالبا ما لا تنقل مصادر رسمية حصولها مع عدم نشر اسماء المحكومين.

واعتبر شهيد ان "الحكومة الايرانية ترفض حتى الاقرار بحجم الاعدامات التي حصلت وهذا يظهر ازدراء كاملا بالكرامة الانسانية والقانون الدولي لحقوق الانسان".

من جهته، اعرب هاينز عن "صدمته بالارتفاع الاخير لعدد الاعدامات رغم عدد كبير من التساؤلات حول نزاهة المحاكمات".

ومنذ اول كانون الثاني/يناير، تم اعدام 340 شخصا في ايران بينهم ستة سجناء سياسيين وسبع نساء بحسب الامم المتحدة.

وتم تنفيذ 15 حكما على الاقل في شكل علني.

واعدم معظم هؤلاء المحكومين بعد ادانتهم بتهريب المخدرات، وهي تهمة ترفض الامم المتحدة معاقبة مرتكبها باعدامه.

وفي 2014، احصت الامم المتحدة 753 اعداما في ايران مقابل 680 في 2013.

 

×