رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

نتنياهو مضطر الى ارجاء اعلان تشكيلة حكومته الى الاربعاء

ذكرت الصحف الاسرائيلية الجمعة ان بنيامين نتانياهو مضطر الى تاجيل الاعلان عن تشكيلة الحكومة التي كانت متوقعة الاثنين الى الاربعاء بسبب الخلافات بين عناصر حزبه حول الحقائب الوزارية الامر الذي يؤكد هشاشة ائتلافه.

وكان من المفترض ان يقدم رئيس الوزراء المنتهية ولايته الى الكنيست تشكيلة حكومته الرابعة الاثنين، لكن شهية عناصر حزبه الليكود تهدد الغالبية البرلمانية الهشة (61 من اصل 120  نائبا في الكنيست) وترغمه على تغيير خطته، وفقا للصحف.

وسيحاول نتانياهو بحلول الاربعاء الغاء قانون يحدد عدد الوزراء ب 18 لكي يتمكن من تلبية طلبات المرشحين، ويؤكد هذا القلق هشاشة الائتلاف اليمني الذي يبقى تحت رحمة نائب واحد.

واشار عدد من الصحف الى مخاوف نتانياهو من ان يرفض نواب من الليكود التصويت لصالح الحكومة بسبب عدم حصولهم على حقيبة وزارية.

ونقلت الصحف عن النائب الدرزي في الليكود ايوب قرا قوله "اذا لم يتم تعييني وزيرا فستكون هناك مفاجات".

واضاف ان عدم وجود درزي في مجلس الوزراء "امر غير وارد".

وقد اقر قانون تحديد عدد الوزراء العام 2014 بهدف خفض النفقات بعد ان ضمت الحكومة الثانية لنتانياهو (2009-2013) ثلاثين وزيرا،  العدد الاكبر في تاريخ اسرائيل.

ومن المتوقع ان ينظر مجلس الوزراء في نص القانون المعدل الاحد على ان يرفع الى الكنيست الاثنين، بحسب الصحف.

وسيشكل ذلك الاختبار الاول لحكومة نتانياهو لان جميع نواب الائتلاف يجب ان يكونوا حاضرين دون استثناء للتصويت على تعديل القانون.

واذا تم التعديل، فسيعلن نتانياهو توزيع الحقائب الثلاثاء بحيث سيكون عددها نحو عشرين، بحسب الصحف.

 

×