جناب من عملية فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية

استطلاع: المحافظون يتصدرون الانتخابات البريطانية بفارق كبير عن العماليين

حقق المحافظون في بريطانيا مفاجأة مدوية بتصدرهم بفارق كبير نتائج الانتخابات العامة التي جرت الخميس اذ حصلوا على 316 مقعدا في مجلس العموم مقابل 239 للعماليين، واقتربوا كثيرا من الاكثرية المطلقة اللازمة للبقاء في الحكم، كما افاد استطلاع لآراء المقترعين.

وفي حال تأكدت نتيجة هذا الاستطلاع التي اتت مخالفة لكل الاستطلاعات التي اجريت طيلة ستة اشهر سبقت الانتخابات وتوقعت نتيجة متقاربة بين الحزبين، فان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون سيتمكن من البقاء لولاية ثانية في 10 داونينغ ستريت على رأس حكومة قد تقتصر على حزبه او قد تكون ائتلافية.

واظهر الاستطلاع ان الحزب القومي الاسكتلندي (اس ان بي) اجتاح المقاعد المخصصة لاسكتلندا في البرلمان البريطاني بفوزه ب58 من اصل 59 مقعدا، لكن زعيم الحزب نيكولا ستورجون دعا الى التريث، مشككا في تغريدة نشرها على حسابه على موقع تويتر في قدرة حزبه على الفوز بكل هذه المقاعد.

واذا تأكدت صحة هذا الاستطلاع الذي اجرته شبكات التلفزيون البريطانية الرئيسية وشمل عينة من 22 الف مقترع، فان الحزب القومي الاسكتلندي يكون قد نجح في مضاعفة عدد نوابه تسع مرات بالمقارنة مع ما كانت عليه كتلته التي انبثقت عن انتخابات 2010.

وبحسب الاستطلاع فان الليبراليين الديموقراطيين حصلوا على 10 مقاعد في حين كانت حصتهم في البرلمان السابق 56، بينما حافظ حزب يوكيب الشعبوي والمناهض لاوروبا على مقعديه.

 

×