رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن

فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات البريطانية

فتحت مراكز الاقتراع البريطانية ابوابها الخميس عند الساعة 07:00 (06:00 ت غ) في انتخابات تشهد منافسة شديدة ويصعب التكهن بنتائجها بين المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون والعماليين بزعامة ايد ميليباند.

وسيتوجه الناخبون البالغ عددهم 45 مليونا الى مراكز الاقتراع ال50 الفا المنتشرة في مختلف انحاء البلاد لاختيار 650 نائبا والتي ستظل مفتوحة حتى الساعة 22:00 (21:00 ت غ).

وبوسع المواطنين البريطانيين ورعايا الكومنولث وجمهورية ايرلندا المقيمين في بريطانيا ممن بلغوا ال18 والمدرجة اسماؤهم على اللوائح الانتخابية ان يدلوا باصواتهم.

وحدهم اللوردات والسجناء لا يمكنهم التصويت كما ان الملكة اليزابيث الثانية لا تستخدم حقها في التصويت لان عليها التزام الحيادية.

ومن المتوقع صدور النتائج الاولى قرابة منتصف الليل خصوصا في اسكتلندا ولندن. بينما سيؤدي اجراء انتخابات محلية موازية في سائر البلاد الى ابطاء عملية فرز الاصوات وربما سيكون من الضروري الانتظار حتى بعد ظهر الجمعة لصدور النتائج النهائية على الصعيد الوطني.

واظهرت الاستطلاعات الاخيرة ان المحافظين والعماليين لم يعودا يحصلان سوى على 32% و35% من نوايا التصويت وهي نسب غير كافية للحصول على غالبية مطلقة.

ومع استبعاد احتمال فوز اي من الحزبين الكبيرين باغلبية تؤهله لتشكيل حكومة، وتزايد نفوذ الاحزاب الصغيرة، فانه من المرجح ان تكون هذه الانتخابات مؤشرا على تقلص سياسة الحزبين التقليدية في بريطانيا وصعود سياسة الاحزاب المتعددة المنتشرة في اوروبا.

 

×