صورة ارشيفية لسفينة شحن تابعة لشركة مايرسك

السلطات الايرانية تسمح برحيل السفينة مايرسك التي كانت تحتجزها

اعلنت وكالة الانباء الايرانية الرسمية الخميس ان السلطات افرجت عن سفينة شحن تابعة للشركة الدنماركية مايرسك وترفع علم جزر مارشال، كانت ايران تحتجزها منذ 28 نيسان/ابريل، دون اعطاء ايضاحات اضافية.

واوردت الوكالة ان "مصدرا مطلعا في هيئة المرافئ والشؤون البحرية اعلن ان السفينة مايرسك يمكنها المغادرة"، موضحة ان بيانا رسميا سيصدر في وقت لاحق.

وكانت القوات البحرية الايرانية اعترضت السفينة وهي ناقلة حاويات ترفع علم جزر مارشال في الخليج، عملا بقرار قضائي لصالح شركة ايرانية خاصة.

والاربعاء، اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم ان افراد الطاقم الـ24 باتوا "احرارا".

كما كررت ان احتجاز السفينة "مسالة قضائية وليست سياسية او عسكرية".

وتلاحق شركة "بارس طلايي" للمنتجات النفطية مايرسك في اطار خلاف حول 10 حاويات ارسلت الى دبي في كانون الثاني/يناير 2005. وحكمت محكمة في طهران على مايرسك بدفع 3,6 ملايين دولار عطل وضرر بعد رفض طلب استئناف تقدمت به.

وانهت الولايات المتحدة مهمة حماية السفن المدنية التي ترفع العلم الاميركي في مضيق هرمز، بحسب ما اعلنت وزارة الدفاع الاميركية في مؤشر على انخفاض التوترات في المضيق الاستراتيجية.

ويعتبر مضيق هرمز ابرز ممر لتصدير النفط بحريا في العالم. ويمر حوالى 30% من النفط الذي يصدر بحريا عبر المضيق اي حوالى 17 مليون برميل يوميا.

 

×