وزير الخارجية الاوكراني بافلو كليمكين (يمين) مصافحا نظيره الايطالي باولو جنتيلوني في كييف في 6 مايو 2015

ايطاليا تطالب باحترام اتفاقات السلام في شرق اوكرانيا الموالي لروسيا

طالب وزير الخارجية الايطالي الاربعاء في كييف بالاحترام الكامل لاتفاقات مينسك للسلام في شرق اوكرانيا الانفصالي الموالي لروسيا، معتبرا ان من  شأن ذلك تحسين العلاقات مع روسيا.

واضاف باولو جنتيلوني في مؤتمر صحافي "يجب تطبيق اتفاقات مينسك بالكامل ... من شأن ذلك ان يؤدي الى علاقات اقل سلبية مع روسيا".

وتتزامن زيارة جنتيلوني مع استئناف المحادثات بين موفدي كييف والمتمردين بوساطة من روسيا ومنظمة الامن والتعاون في اورويا في مينسك.

واوضح وزير الخارجية الايطالي "هذا مؤشر ايجابي في وضع مازال هشا جدا".

وقد ازدادت حدة المعارك في الفترة الاخيرة في شرق اوكرانيا الانفصالي الموالي لروسيا، حيث اسفر النزاع عن اكثر من 6100 قتيل خلال اكثر من سنة، على رغم وقف لاطلاق النار نصت عليه اتفاقات مينسك الموقعة في 12 شباط/فبراير بوساطة فرنسية-المانية وحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وستلتقي مجموعة الاتصال المؤلفة من مندوبين عن كييف وموسكو ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا والانفصاليين الروس، بعد الظهر في مينسك لمناقشة تطبيق اتفاقات السلام.

وقد فرضت على روسيا التي تتهمها كييف والبلدان الغربية بدعم التمرد الروسي في الشرق وارسال قوات نظامية الى هناك، عقوبات اقتصادية قاسية، اميركية واوروبية.

لكن موسكو تنفي التورط في النزاع.

وردا على سؤال عن الموقف الايطالي المتعلق بهذه التدابير، اجاب جنتيلوني ان ايطاليا "تؤيد العقوبات التي قررها الاتحاد الاوروبي على رغم التأثير السلبي" على اقتصاد البلاد.

 

×