وزير الخارجية الصيني وانغ يي في بكين في 8 مارس 2015

بكين تقدم احتجاجا ضد واشنطن بعد ان انتقدتها بسبب الحريات الدينية

قدمت بكين الاثنين احتجاجا ضد الولايات المتحدة بعد ان تحدثت المفوضية الاميركية للحريات الدينية في العالم عن "انتهاكات جسيمة للحريات الدينية" في الصين.

واعربت وزارة الخارجية الصينية عن غضبها بشان تقرير المفوضية، وهي هيئة حكومية فدرالية مستقلة"، والذي اثارت فيه مخاوف من سياسات بكين الدينية.

وصرح هوا شونينغ المتحدث باسم الخارجية الصينية للصحافيين "دعونا الولايات المتحدة الى التوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للصين من خلال استغلال تلك القضية".

ودعت المفوضية الاميركية في تقريرها وزارة الخارجية الاميركية الى مواصلة تصنيف الصين على انها "بلد يثير القلق بشكل خاص"، في قائمة تشمل بورما وكوريا الشمالية.

وقال التقرير الذي صدر الخميس ان الصين مدرجة في هذا التصنيف منذ 1999.

وتحدث التقرير عن معاناة البوذيين التيبتين والاويغور المسلمين وقال ان "الظروف الان اسوأ من اي وقت مضى في العقد الماضي".

وقال هوا ان الصين "تحترم وتحمي" حرية المعتقدات الدينية.

واضاف في ايجازه الصحافي الاسبوعي في بكين "ان ما يسمى بالتقرير .. مليء بالتحيز السياسي الذي يوجه اتهامات لا اساس لها الى الصين".

 

×