شرطي نيجيري في ولاية بورنو في 5 يونيو 2013

مداهمة عسكرية دموية ضد ميليشيات في وسط نيجيريا

قتلت قوات نيجيرية مجموعة من الاشخاص خلال مداهمة مناطق يشتبه انها تأوي ميليشيات مسؤولة عن اعمال عنف في وسط البلاد، وفق ما اعلن متحدث عسكري الاحد.

وقال المتحدث العسكري اويها ايكيديشي لوكالة فرانس برس انه "بعد هجمات متكررة شنتها ميليشيات ضد مجموعات في المنطقة الحدودية بين ولايتي بلاتو وترابة، اطلقنا عملية لطرد اعضاء تلك العصابات الاجرامية".

واشار الى وقوع اشتباكات دامية اسفرت عن سقوط قتلى. وتابع "ليس لدي معلومات حول حصيلة القتلى الدقيقة ولكن قتل عدد من الاشخاص (...) ليس بينهم اي مدني".

ونقلت وسائل اعلام محلية ان 30 شخصا على الاقل قتلوا خلال المداهمات في مدن كداركو وكورمي ووداتا يومي الجمعة والسبت. واشارت الى ان العسكريين احرقوا المساكن واطلقوا النار عشوائيا.

ووفق وسائل الاعلام فان الجنود الذين وصلوا على متن حوالى 40 شاحنة ارادوا الانتقام لمقتل اربعة من زملائهم على يد تلك الميليشيات عند حدود ولاية ترابة.

 

×