صورة أرشيفية السناتور برني ساندرز

السناتور برني ساندرز يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية الاميركية داخل الحزب الديموقراطي

اطلق السناتور الاميركي برني ساندرز حملة انتخابية يسارية داخل الحزب الديمقراطي في السباق الى البيت  الابيض عام 2016 منددا بنظام اقتصادي "غير اخلاقي" يعمل لصالح الاثرياء.

ووصف برني ساندرز (73 عاما) نفسه بانه اشتراكي وهو اول مرشح يتحدى رسميا هيلاري كلينتون داخل الحزب الديموقراطي.

وقال خلال مؤتمر صحافي مقتضب داخل الكابيتول في واشنطن ان "99% من العائدات في هذا البلد تذهب الى 1% وهم الاكثر ثراء" في البلد.

واضاف "كيف يمكن ان ان يمتلك ال1% الاكثر ثراء ثروة 90% من الناس الاقل ثروة".

واشار الى ان "هذا النوع من الاقتصاد ليس فقط غير اخلاقي وليس فقط سيئا بل هو لا يحتمل".

وبرني ساندرز ليس عضوا في الحزب الديموقراطي ولكنه ينتمي الى الكتلة الديموقراطية في مجلس الشيوخ كمستقل مع زميله ماين انغوس كينغ وهما المستقلان الوحيدان في الكونغرس.

وكان ساندرز رئيس بلدية مدينة فيرمونت (بورلينغتون. شمال شرق). ثم انتخب عام 1990 عضوا في مجلس النواب كمستقل وانتخب عام 2006 عضوا في مجلس الشيوخ واعيد انتخابه عام 2012 باكثرية 71% من الاصوات.

 

×