احتفالات بفوز مصطفى اكينجي في الشطر الشمالي من نيقوسيا، مساء الاحد 26 ابريل 2015

لقاء الرئيس القبرصي والزعيم القبرصي التركي سيعقد الاسبوع المقبل

اعلن متحدث حكومي قبرصي الاربعاء ان اللقاء بين الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس والزعيم القبرصي التركي الجديد مصطفى اكينجي لن يعقد السبت كما كان مرتقبا وانما الاسبوع المقبل بسبب "سوء تفاهم" على الموعد.

وقال المتحدث باسم الحكومة القبرصية نيكوس خريستودوليدس للاذاعة القبرصية ان اناستاسيادس واكينجي سيجتمعان الاسبوع المقبل مشيرا الى حصول سوء تفاهم بالنسبة لتنسيق موعد اللقاء.

وقد انتخب اكينجي المؤيد لجهود اعادة توحيد الجزيرة زعيما ل"جمهورية شمال قبرص التركية" غير المعترف بها دوليا الاحد اثر فوزه على منافسه القومي درويش اروغلو.

وقال الرئيس القبرصي الاثنين ان انتخاب اكينجي يبعث الامل بامكانية التوصل الى تسوية بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الاتراك بعد 40 عاما من الانقسام.

وقال المتحدث الحكومي القبرصي ان "مجرد اللقاء هو اكثر اهمية من الموعد".

واعلنت الامم المتحدة ان مبعوثها الخاص الى قبرص اسبن بارث ايدي سيعود الى الجزيرة من 4 الى 8 ايار/مايو لمواصلة التحضيرات لاستئناف المحادثات بعدما انهى القبارصة اليونانيون مقاطعة استمرت ستة اشهر.

وقبرص مقسومة الى شطرين منذ الاجتياح التركي في العام 1974 للشمال ردا على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بهدف الحاق الجزيرة باليونان.

ويفصل بين شطري قبرص خط لوقف اطلاق النار تراقبه الامم المتحدة منذ 1974 عندما اجتاحت القوات التركية الثلث الشمالي للجزيرة.

 

×