الامين العام للامم المتحدة بان كي مون

بان يدعو موقعي معاهدة الحد من الانتشار النووي الى "العمل الدؤوب"

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاثنين الى ازالة كاملة للاسلحة الذرية وحث الوفود في مؤتمر متابعة معاهدة الحد من الانتشار النووي الى "العمل الدؤوب" لهذا الغرض.

وتسعى الدول الـ190 الموقعة على المعاهدة السارية منذ 1970 الى احياء جهود نزع السلاح النووي في مؤتمرها المستمر حتى 22 ايار/مايو.

واعرب بان في كلمة في افتتاح الاجتماع تلاها بالنيابة عنه مساعده يان الياسون عن "قلقه الكبير ...لان عملية (نزع السلاح) تبدو متباطئة منذ خمس سنوات".

كما ندد ب"التقدم الخجول" من اجل اقامة منطقة خالية من السلاح النووي في الشرق الاوسط وب"البرامج المكلفة لتحديث" الترسانات الاميركية والروسية.

وتابع "عوضا عن مواصلة المقترحات من اجل تسريع نزع السلاح النووي (...) نشهد عودة خطيرة الى عقليات الحرب الباردة".

واضاف "تدعو الدول الاطراف (في المعاهدة) الى العمل الدؤوب والبناء في الاسابيع المقبلة لاحراز نتيجة تعزز المعاهدة" وعلى الاخص "اهدافها الرئيسية وهي تجنب انتشار السلاح النووي والتمكن من ازالة الاسلحة النووية" الموجودة.

وياتي هذا الاجتماع فيما تشهد العلاقات الاميركية الروسية توترا وفيما لم تنته المفاوضات مع ايران بخصوص ملفها النووي.

ويلتقي وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره الايراني محمد جواد ظريف على هامش مؤتمر المتابعة الذي يجري كل خمس سنوات، لمواصلة المحادثات حول الاتفاق الاطار المبرم في لوزان السويسرية في 2 نيسان/ابريل حول برنامج طهران النووي.

ومن بين الدول التي تملك قنبلة ذرية، سواء كان ذلك بشكل رسمي او لا، وحدها الهند وباكستان واسرائيل لم توقع المعاهدة. والدول النووية الكبرى الموقعة هي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة.

وانسحبت كوريا الشمالية من المعاهدة العام 2003 واجرت مذذاك ثلاث تجارب نووية.

 

×