كيري وظريف خلال جولة مفاوضات في لوزان 18 مارس 2015

استطلاع: غالبية من الاميركيين تؤيد الاتفاق الاطار الموقع مع ايران حول ملفها النووي

اظهر استطلاع للرأي نشر الاثنين ان غالبية كبرى من الاميركيين تؤيد الاتفاق-الاطار حول الملف النووي الايراني الذي ابرم في 2 نيسان/ابريل في لوزان بين طهران والقوى الكبرى والذي يفترض وضع اللمسات الاخيرة عليه بحلول نهاية حزيران/يونيو.

وافاد الاستطلاع الذي اجرته جامعة كوينيبياك ان 58% من الاشخاص الذين استطلعت آراؤهم يدعمون هذا الاتفاق مقابل 33% يعارضونه.

وقد عبر عدد من المسؤولين الجمهوريين بينهم مرشحون محتملون للبيت الابيض عن معارضتهم لهذا الاتفاق ونددوا بما اعتبروه تنازلات مفرطة للنظام الايراني.

من جانب اخر، اعلن 77% من الاشخاص انهم يفضلون اتفاقا متفاوضا عليه مع ايران حول برنامجها النووي المثير للجدل بدلا من تدخل عسكري.

وترغب القوى الكبرى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) في ضمان خفض كبير للقدرات النووية الايرانية مقابل رفع العقوبات الدولية التي تضر بالاقتصاد الايراني.

ولا يزال يتوجب حل عدد من النقاط الشائكة مثل وتيرة رفع العقوبات والالية التي تتيح اعادة فرضها في حال عدم احترام ايران التزاماتها.

وللمرة الاولى منذ التوصل الى هذه التسوية التاريخية، سيلتقي وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره الايراني محمد جواد ظريف الاثنين في نيويورك.

واجري الاستطلاع بين 16 و 21 نيسان/ابريل على عينة تمثيلية من 1353 ناخبا.

 

×