قائد الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري في طهران في 2012

قائد الحرس الثوري الايراني يتهم السعودية بـ"الخيانة" في اليمن

اتهم قائد الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري الاثنين السعودية ب"الخيانة" في اليمن وبانها "تحذو حذو اسرائيل في المنطقة".

وياتي تعليق جعفري الذي يعتبر اشارة جديدة الى مدى تدهور العلاقات بين طهران والرياض بعد انتقادات شديدة وجهها المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية وغيره من كبار المسؤولين.

وتابع جعفري ان "السعودية الخائنة تحذو حذو اسرائيل والصهاينة"، مضيفا ان "اعداء الثورة الاسلامية بدات تتضح معالمهم"، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية.

وكان تحالف بقيادة السعودية بدا في 26 اذار/مارس شن غارات جوية ضد المتمردين في اليمن الذين تتهم السعودية ايران بتسليحهم.

ويشترط الحوثيون الذين يسيطرون على مناطق شاسعة من اليمن ما حمل الرئيس عبدربه منصور هادي على اللجوء الى الرياض، وقف الغارات الجوية لاستئناف محادثات السلام برعاية الامم المتحدة.

وتقدر الامم المتحدة عدد ضحايا النزاع في اليمن منذ 19 اذار/مارس بالف شخص.

واضاف جعفري "الان وبعد هذه الهجمات ينبغي وضع الاعتبارات جانبا لان نظام آل سعود اصبح آيلا الى الانهيار والسقوط".

واضاف "اننا نشهد کل یوم تعزیز ابعاد وقوة الثورة الاسلامیة فی الخارج وهو ما یقر به الاعداء وعلی رأسهم امیرکا".

واکد ان "السعودیة تقوم بوقاحة وصلافة بقصف وابادة الشعب الیمنی الذی یسعی الی رفض نظام الهیمنة".

وكان المرشد الاعلى شبه السعودية باسرائيل في التاسع من نيسان/ابريل عندما شن حملة شديدة على الضربات الجوية التي يشنها التحالف مطالبا بوقف هذه "الاعمال الاجرامية".

ورغم اعلان الرياض الثلاثاء انتهاء المرحلة المكثفة من عمليتها "عاصفة الحزم" التي بداتها قبل شهر، واصل التحالف العربي غاراته على مواقع الحوثيين وحلفائهم.

 

×