صورة بالاقمار الاصطناعية في 2 ابريل 2015 لما يعتقد انه مدرج يجري بناؤه في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه

قمة آسيان: تحركات بكين في بحر الصين الجنوبي "قد تقوض السلام والاستقرار"

حذرت قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) الاثنين من ان عمليات الردم التي تقوم بها بكين في ارخبيل تتنازع السيادة عليه مع دول عدة في بحر الصين الجنوبي "يمكن ان تقوض السلام والامن والاستقرار".

وفي بيان سيصدر عن القمة السنوية لاسيان والمنعقدة في ماليزيا، قالت الدول العشر المنضوية في اطار هذه الرابطة "نشاطر المخاوف الجدية التي اعرب عنها بعض القادة ازاء اعمال الردم التي تقوم بها الصين في بحر الصين الجنوبي والتي قوضت الثقة ويمكن ان تقوض السلام والامن والاستقرار".

واظهرت صور التقطتها اقمار صناعية ونشرها مؤخرا مركز ابحاث اميركي ان الصين تقوم بعمليات ردم ضخمة لشعب مرجانية متنازع عليها.

وتظهر هذه الصور عمليات ردم ضخمة لتوسيع مساحة جزيرة صغيرة وبناء موانئ اصطناعية على الحيد البحري لجزر سبراتليس.

وتطالب الصين بالسيادة على القسم الاكبر من بحر الصين الجنوبي بما في ذلك مناطق قريبة من سواحل دول آسيوية اخرى.

وتطالب بجزر سبراتليس منذ عقود دول اخرى هي الفيليبين وفيتنام وبروناي وماليزيا وتايوان.

والاحد حذرت الفيليبين من ان بكين على وشك ان تفرض "بحكم الامر الواقع سيطرتها" على بحر الصين الجنوبي، داعية شركاءها في رابطة دول جنوب شرق آسيا الى "الوقوف بوجه" الجار العملاق.